في الآونة الأخيرة أقبل عدد كبير من السيدات على عمليات تكبير المؤخرة أو جراحات رفع المؤخرة البرازيلية، وذلك لاعتقادهن بأن المؤخرة كبيرة الحجم علامة من علامات الجمال. فكيف تُجرى تلك العمليات؟ وهل يمكن إجرائها مثل نحت القوام بدون جراحة؟ تجدون الإجابة في هذه المقالة.

سبب شيوع عمليات تكبير المؤخرة

  • هناك سببان هامان ساهما في انتشار عمليات رفع المؤخرة البرازيلية، هما:
  • ترسخ فكرة في عقول السيدات مفادها أن كبر حجم المؤخرة دليل على جمال المرأة.
  • استغراق رفع المؤخرة من خلال التمارين الرياضية وقتًا أطول مقارنة بالعمليات الجراحية.

كيفية إجراء عمليات تكبير المؤخرة

تُجرى عمليات رفع المؤخرة البرازيلية بعدة طرق، أشهرها الطرق الثلاث المذكورة في السطور القادمة:

الطريقة الأولى: تكبير المؤخرة عبر شفط الدهون

العملية الأولى من عمليات تكبير المؤخرة تُجرى عبر شفط الدهون، وفيها يتم سحب الخلايا الدهنية من بعض مناطق الجسم، مثل البطن وأسفل الظهر والخصر والأرداف، ثم حقنها في المؤخرة لتصبح أكثر جمالًا وتناسقًا.

  • يتطلب إجراء هذه العملية أطباء أصحاب خبرة ومهارة عالية، فمن المفترض أن تُحقن الخلايا الدهنية فوق العضلات حتى تتضاءل نسبة ظهور المضاعفات، وإن لم يحدث ذلك فمن المحتمل أن تنتقل تلك الدهون إلى الرئة لتكون جلطات تنتهي بالوفاة.
  • يتطلب إجراء هذه العملية أن تكون المرأة غير نحيفة وتمتلك دهونًا ذاتية في أجزاء من جسمها حتى يتمكن الطبيب من الأخذ منها وحقنها في المؤخرة.

الطريقة الثانية: تكبير المؤخرة بالسيليكون

تعتمد الوسيلة الثانية لرفع المؤخرة البرازيلية على استعمال حشوات من السيليكون، كما هو الحال في عمليات تكبير الثدي.

  • تناسب هذه الطريقة السيدات النحيفات اللاتي لا يملكن دهونًا ذاتية، فزراعة السيلكون قادرة على زيادة الحجم كما ترغب العميلة وبدون اللجوء إلى الخلايا الدهنية الموجودة في جسمها.
  • تُجرى عادة عمليات تكبير المؤخرة بالسيليكون تحت تأثير التخدير الكلي، على أن تُزرع الحشوة داخل العضلة لا فوقها.

يُطلَب من المرأة بعد الخضوع لتلك العملية أن تظل مستلقية على بطنها أغلب الوقت لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أيام، وتدوم نتائج تلك العملية لفترات طويلة.

تتميز عملية تكبير المؤخرة البرازيلية بالسيليكون بميزتين هامتين:

  • دوام النتائج لفترة طويلة من الزمن.
  • انخفاض مستوى الألم بعد العملية إذ قد يصل إلى 3 أو 4 درجات من أصل 10 درجات.

أما بالنسبة إلى عيوبها فهي كثيرة نسبيًا بالمقارنة مع باقي العمليات، إذ تصل نسبة الإصابة بمضاعفات بعد العملية إلى حوالي 30 بالمئة.

المشي بعد عملية تكبير المؤخرة

ينصح الطبيب السيدات بعد الخضوع لتلك العملية -بأي طريقة كانت- بضرورة المشي بعد مرور أسبوع من العملية، وذلك لسبب هام وهو تحسين الدورة الدموية في الجسم حتى تظل نتائج العملية مستمرة لفترة من الزمن.

هل يمكن تكبير المؤخرة بدون جراحة؟

هناك سبل عديدة لرفع المؤخرة بدون اللجوء إلى جراحة، من أهمها ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي.

ولأن تأثير الرياضة في رفع المؤخرة يستغرق فترة من الزمن، تفضل السيدات التدخل الجراحي عوضًا عن الوسائل الطبيعية.

تعرفي على كافة خدمات عيادات إنوفينيتي التجميلية بالتواصل مع مندوبي خدمة العملاء عبر الاتصال بالأرقام الموضحة في موقعنا. احجزي موعدك الآن للحصول على جسم رشيق وجذاب تحت إشراف نخبة من أطباء التجميل في مصر.