يُصاحب تقدم السن ظهور بعض الترهلات في الوجه، وهي المشكلة التي تود معظم النساء التخلص منها. تخشى السيدات الخضوع إلى إجراء جراحي لشد البشرة المترهلة ، لذلك فقد لجأن إلى واحدة من التقنيات الحديثة في مجال التجميل الغير جراحي وهي الهايفو للوجه الذي يعد أحدث تقنيات شد الوجه بدون جراحة. نجيب اليوم على سؤال: ما هو الهايفو؟

ما هو الهايفو؟

الهايفو جهاز تعتمد آلية عمله على تسليط الموجات فوق الصوتية المركزة على أماكن الترهلات مُستهدفًا الطبقات العميقة من الجلد، وينتج عن هذه الموجات طاقة حرارية عالية تعمل على النحو التالي:

شد عضلات الوجه نتيجة انكماش غشاء العضلات.
تحفيز إنتاج الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن تحسين نضارة البشرة وشد الجلد.

مميزات استخدام جهاز الهايفو للوجه

يعمل جهاز الهايفو على شد الترهلات في العديد من مناطق الوجه وتشمل التالي:

  • منطقة الحاجب.
  • الفك السفلي.
  • الثنيات الأنفية.
  • الثنيات على جانبي الفم.
  • الذقن.
  • الرقبة.

يتميز استخدام جهاز الهايفو بالتالي:

  • إجراء آمن، فهو بديل لشد الوجه الجراحي أو باستخدام الخيوط الجراحية.
  • يستهدف الطبقات العميقة من الجلد.
  • لا يحتاج إلى فترة نقاهة بعد الجلسة، فيمكن العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية والعمل على الفور.
  • يحفز إنتاج الكولاجين في الجلد مما يساعد على شد الجلد، كما يعطي للجلد مرونة وحيوية.
  • الحصول على نتائج فورية بعد الجلسة الأولى.

المرشحون لاستخدام جهاز الهايفو

  • الأشخاص فوق سن الـ 30 ممن يعانون وجود ارتخاء في جلد الوجه.
  • الأشخاص تحت سن الثلاثين في حالة ترهل جلد الوجه نتيجة فقدان الوزن.
  • من قام بإجراء عملية شد الجلد الجراحية سابقاً ويريد الاحتفاظ بنتائج العملية.

من هم غير المرشحين لاستخدام جهاز الهايفو؟

لا يصلح جهاز الهايفو لجميع الحالات، فهناك حالات يجب ألا تخضع لجلسات جهاز الهايفو، وتشمل التالي:

  • ترهلات الوجه الشديدة، فقد تكون النتائج غير مرضية بعد استخدام جهاز الهايفو نتيجة ترهل الجلد الشديد.
  • وجود إصابات وجروح سطحية بالوجه.
  • وجود دعامات معدنية في الوجه أو الرقبة.
  • وجود حب الشباب.
  • كبار السن.
  • انخفاض معدل تجلط الدم أو استخدام الأدوية المانعة للتخثر.
  • خلال أسبوعين بعد حقن البوتكس.
  • الحوامل والمرضعات.

تجارب الهايفو للوجه

ينصح دائماً مركز Innovinity جميع عملائه قبل جلسة جهاز الهايفو بالتالي:

  • تنظيف البشرة جيداً وإزالة مستحضرات التجميل.
  • وضع مخدر موضعي في الوجه، ليحد من الشعور بالألم أثناء الجلسة، إذ يشعر العميل بألم يشبه الوخز أثناء الجلسة.

إليك بعض تجارب الهايفو للوجه على لسان بعض عملاء مركز Innovinity:

عميلة لتجارب الهايفو للوجه (أ.هـ.)

أشارت العميلة إلى أن تجربتها مع جهاز الهايفو كانت تجربة رائعة، وظهرت نتائج فورية بعد أول جلسة.

عميلة لتجارب الهايفو للوجه (ن.م.)

أوضحت عميلتنا أنها شعرت بنتائج ملموسة بعد عدة جلسات، وبسؤال المتخصصين في مركز Innovinty، كانت الإجابة أن نتائج جهاز الهايفو تعتمد على عدة عوامل تشمل التالي:

  • السن.
  • درجة الترهل.
  • مرونة الجلد ومدى استجابته لتأثير الموجات فوق الصوتية.

عميلة لتجارب الهايفو للوجه (س.ع.)

أوضحت العميلة أن تجربتها مع جهاز الهايفو كانت تتميز بقصر مدة الجلسة، فالجلسة الواحدة كانت تستغرق 30 دقيقة فقط.

عميلة لتجارب الهايفو للوجه (ش.ع.)

أخبرتنا هذه العميلة أنها بعد الانتهاء من الجلسة شعرت بألم واحمرار وتورم بسيط في الوجه، ووصف لها الطبيب بعض الكريمات التي أنهت الأمر خلال ساعات بعد الجلسة.

يسعى مركز Innovinity دائماً إلى راحة عملائه وتوفير أحدث التقنيات التجميلية لعلاج جميع مشاكل البشرة بأمان وفاعلية.