يسرت عمليات تكميم المعدة بأنواعها المختلفة مشقة التخلص من مرض السمنة المفرطة وما ينتج عنها من أمراض، فقد أثبتت تجارب عملية التكميم ,اعراض ما بعد التكميم مدى فعاليتها ونتائجها المبهرة في خسارة الوزن الزائد والوصول إلى وزن مثالي في زمن قياسي وبأقل مجهود ممكن.

عملية تكميم المعدة

تُجرى عملية تكميم المعدة للتخلص من الوزن الزائد -وما ينتج عنه من أمراض تؤثر على صحة القلب والعظام وسائر الجسد- دون مشقة اتباع الحميات الغذائية المرهقة أو ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، فقد أثبتت الأحصائيات أن نسبة كبيرة من مرضى السمنة الذين خضعوا لعملية التكميم تخلصوا من 70% من وزنهم الزائد خلال العام الأول من الجراحة دون التعرض لمضاعفات خطيرة تؤثر على صحتهم فيما بعد، وذلك من خلال عدة خطوات بسيطة لا تتجاوز ساعة على الأكثر لإجرائها.

خطوات عملية تكميم المعدة

تُجرى عملية التكميم من خلال عدة خطوات متتابعة يتم إجراؤها بسهولة ويسر، كما أنها لا تتضمن مضاعفات تعرض حياة المريض للخطر، وهي:

  • تخدير المريض تخديرًا كليًا.
  • عَمَل عدة شقوق صغيرة في منطقة البطن لإدخال المنظار والأدوات الجراحية.
  • تحديد جزء المعدة المراد استئصاله، وعادةً ما يكون الجزء الكبير المنحني منها والذي يحتوي على الخلايا المفرزة لهرمونات الجوع.
  • بعد تحديد الجزء المراد استئصاله، يستخدم الجراح دباسات المعدة لتدبيس الجزء المتبقي.
  • غلق الشقوق الجراحية ونقل المريض إلى غرفة العناية لمتابعة علاماته الحيوية أولاً بأول.

اعراض ما بعد التكميم

أثبتت تجارب عملية التكميم تعرض بعض المرضى لعدة آثار جانبية بعد الخضوع إلى الجراحة أطلقوا عليهم اسم اعراض ما بعد التكميم، تتضمن الآتي:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء باستمرار.
  • ألم أسفل البطن وفي منطقة الجراحة.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويشير أطباء السمنة أن جميع تجارب عملية التكميم أكدت أن الأعراض السابقة أعراض مؤقتة تزول بمرور عدة أيام على الجراحة، ولا تتحول إلى مضاعفات خطيرة تؤثر على صحة المريض فيما بعد.

تجارب عملية التكميم

يتساءل المرضى المقبلين على إجراء عملية تكميم المعدة عن تجارب عملية التكميم مع المرضى السابقين وما حققته من نتائج في خسارة الوزن الزائد والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، وأكدت الدراسات أن نسبة كبيرة من المرضى الذين خضعوا للجراحة تمكنوا من خسارة ما يقرب من 12 كجم من وزنهم خلال الشهر الأول من العملية فقط، بمعدل يبدأ من 4 كيلوجرامات ويصل إلى 6 كيلوجرامات شهرياً، ومنهم من يخسر أكثر من ذلك دون أضرار أو آثار جانبية.

تجارب عملية التكميم مع مرضى السكري

سجلت تجارب عملية التكميم نسب شفاء مرتفعة من مرض السكري الناتج عن السمنة المفرطة خاصةً في الفترة الأولى من الإصابة، وترتفع نسبة شفاء المريض كلما زاد التزامه بالتعليمات التي يشير إليها الطبيب والتي من أهمها ما يلي:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي يتجنب فيه المريض تناول السكريات قدر المستطاع.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مثل الوجبات السريعة وغيرها.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية لفترة بسيطة بعد الخضوع إلى الجراحة.
  • البدء بممارسة نشاط رياضي أو أداء التمارين الرياضة المنزلية البسيطة لمدة نصف ساعة يومياً.

تتميز عمليات التكميم التي تم إجراؤها من خلال مركز Innovinity بارتفاع نسب نجاحها وتحقيق النتائج المرجوة منها والوصول بالمريض إلى وزن مثالي متناسق.