شكل وحجم الأعضاء التناسلية الخارجية لكلٍ من الرجل والمرأة من أهم عوامل إقامة علاقة حميمية مُرضية للطرفين. فما هي الحالات التي تستدعي تجميل الأعضاء التناسلية للرجال؟ وكيف يتم ذلك؟

تجميل الأعضاء التناسلية الأنثوية

توسعة المهبل أمر قد يبدو طبيعياً مع تقدم المرأة بالسن نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، وضعف إنتاج الكولاجين الداعم للأنسجة، مما يؤدي إلى ضعف عضلات المهبل وزيادة اتساعه.
كما أن الولادات الطبيعية المتكررة قد تتسبب في توسعة المهبل نتيجة تمدد عضلاته، وهو ما يحدث بهدف توفير مساحة لولادة الجنين طبيعيًا.
تؤثر سعة المهبل على المتعة الجنسية للزوجين أثناء العلاقة الحميمية، مما قد يتطلب تضييق المهبل. وتُجرى عملية تضييق المهبل بعد الولادة بستة أشهر، وهي المدة اللازمة لتعود أنسجة المهبل إلى طبيعتها، ويزول تأثير هرمونات الحمل.

تجميل الأعضاء التناسلية الأنثوية بالليزر

تُستخدم أشعة الليزر في تضييق المهبل دون جراحة عن طريق تسليط أشعة الليزر على الألياف المكونة لعضلات المهبل، والتي تتأثر بفعل الحرارة المنبعثة من الليزر مما يؤدي إلى انكماشها. بالإضافة إلى ذلك، تعمل أشعة الليزر على تحفيز إنتاج الكولاجين في أنسجة المهبل، وهو ما يساعد على انكماش العضلات وتضييق المهبل.

لمعرفة المزيد | عملية تضييق المهبل جراحيا

تجميل الأعضاء التناسلية الذكرية

القضيب هو العضو الفعال أثناء العلاقة الزوجية، ويُساهم حجم القضيب وطوله في الشعور بالمتعة الجنسية أثناء العلاقة الحميمية.
يُعاني بعض الرجال من قِصَر طول القضيب أو صِغَر سُمْكُه مما يُفقدهم وزوجاتهم الشعور بالمتعة الجنسية أثناء العلاقة الحميمية.
تهدف عمليات تجميل الأعضاء التناسلية الذكرية إلى الوصول بالعضو الذكري إلى شكل يُرضي الطرفين. وتنقسم عمليات تجميل العضو الذكري إلى عمليتين:

عملية تطويل العضو الذكري

يمكن تطويل العضو الذكري بطريقتين:

نحت العانة

تهدف تلك العملية إلى شفط الطبيب للدهون المُتراكمة حول منطقة العانة، وهي الدهون التي تؤثرعلى طول القضيب، وبالتالي تؤثر على درجة استمتاع الرجل أثناء العلاقة الحميمية.
لا يستغرق الإجراء أكثر من 20 دقيقة تحت تأثير المخدر الموضعي أو الكلي حسب ما يتراءى للطبيب. وتُزيد عملية نحت العانة طول القضيب بمقدار سنتيمتر إلى 2 سنتيمتر.

قطع الرباط الذي يربط القضيب والجسم من الداخل

إجراء جراحي بسيط يتم عن طريق صنع شق جراحي صغير عند قاعدة القضيب، ثم يقوم الطبيب بقطع الرباط الذي يربط بين القضيب والجسم من الداخل، مما يؤدي إلى امتداد القضيب إلى خارج الجسم.
يستغرق إجراء العملية ما بين 45 إلى 60 دقيقة، ويمكن للمريض العودة إلى المنزل فور زوال مفعول التخدير، ويُنصَح المريض بتجنب ممارسة العلاقة الجنسية لمدة زمنية محددة بعد العملية.

عملية تكبير العضو الذكري

تكبير العضو الذكري واحدة من عمليات تجميل الأعضاء التناسلية الذكرية، وهي تهدف إلى زيادة عرض القضيب، وخلال إجرائها يسحب الطبيب كمية من الدهون المتراكمة في بعض المناطق الأُخرى في الجسم باستخدام إبر متخصصة، ثم يحقنها داخل العضو الذكري.
تُساهم عملية تكبير العضو الذكري في زيادة عرضه إلى الضعف -تقريبًا- في بعض الأحيان، أو زيادة عرضه بمقدار ٥ سنتيمتر لدى البعض. ويمكن أن يمارس الرجل حياته طبيعيًا بعد الانتهاء مباشرة من العملية.

إجراءات هامة قبل الخضوع إلى عمليات تجميل الأعضاء التناسلية

يجب على الطبيب عقد جلسة مع المريض قبيل إجراء عمليات تجميل الأعضاء التناسلية ، ويتم فيها الآتي:

  • الفحص الإكلينيكي للمريض الذي يساعد على تحديد نوع العملية المناسبة.
  • أخذ التاريخ الطبي للمريض، فيجب إخبار الطبيب بالأمراض التي يعاني منها المريض والأدوية التي يتناولها.
  • الحالة النفسية للمريض، إذ إن كثير من المشاكل الجنسية لدى الرجل ترجع للظروف النفسية التي يمر بها.
  • شرح النتائج المتوقعة للعملية والاحتياطات الواجب اتباعها بعد الانتهاء من الإجراء.

تعرف على مُختلف خدمات عيادات إنوفينيتي الطبية والتجميلية عبر تصفح موقعنا الإلكتروني، وللمزيد من المعلومات يُرجى التواصل مع مركز خدمة عملائنا عبر الاتصال بالأرقام الموضحة في موقعنا.