إن أول ما تلاحظه العين وتراه هو الوجه، لذلك تسعى الكثير من السيدات إلى الحفاظ على بشرة وجوههن صافية ومشرقة وموحدة اللون قدر الإمكان. مع ذلك فإن بعض العوامل الطبيعية مثل التعرض للشمس والتجاعيد الناتجة من تقدم العمر تُعطي فراكشنال ليزر للوجه
مظهرًا أكبر سنًا وأكثر إرهاقًا، وتجد بعض السيدات الوسيلة المناسبة للخلاص من تلك المشكلة وهو الخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر كي تستعيد البشرة نضارتها وصفائها.

ما هو الفراكشنال ليزر؟

يعد الفراكشنال ليزر واحدًا من تقنيات الليزر الحديثة المستخدمة في تجديد خلايا البشرة وعلاج العيوب البسيطة مثل التجاعيد وندبات حب الشباب وغيرهما. استطاعت تقنية الفراكشنال ليزر الجمع بين الليزر الاستئصالي الذي يزيل الطبقة الخارجية من الجلد والليزر غير الاستئصالي الذي يحفز إنتاج الكولاجين دون إحداث أي جروح، وهكذا يمكن الوصول إلى أفضل طريقة لعلاج عيوب البشرة في وقت قصير وبأمان بعيدًا عن مضاعفات الليزر غير مرغوبة.

دواعي الخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر

تلجأ السيدات إلى إجراء جلسة فراكشنال ليزر أملًا في:

  • التخلص من التجاعيد العميقة والكثيفة.
  • علاج البقع العمرية أو النمش الشيخوخي الذي يظهر مع تقدم العمر.
  • توحيد لون وملمس البشرة.
  • تلطيف وعلاج حروق الشمس القوية.
  • إزالة الندوب الناتجة من حب الشباب أو الجروح أو بعد العمليات الجراحية.

هل يسبب الفراكشنال ليزر أي مخاطر على البشرة؟

ينبغي على السيدات قبل الخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر التعرف على خبرة الطبيب المعالج ومدى مهارته في استعمال هذه التقنية، كما ينبغي عليهن اتباع نصائح أطباء عيادة إنوفينيتي لتجنب الإصابة بالمخاطر التالية:

  • الاحمرار والتورم والحكة: تستمر هذه الأعراض غالبًا لفترة طويلة تترواح ما بين أسبوعين وحتى شهر او شهرين عند بعض الأشخاص.
  • ظهور حب الشباب نتيجة استعمال أنواع الكريمات الثقيلة التي تسبب انسداد مسام البشرة.
  • العدوى البكتيرية والالتهاب.
  • تغير لون البشرة وظهور بقع في الوجه.
  • ظهور ندوب في الوجه جراء الاستعمال غير الصحيح لجهاز الفراكشينال ليزر.

شروط الخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر

يُسمح لجميع الأفراد بالخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر بشرط ألا تنطبق عليهم أحد الحالات التالية:

  • الأفراد الذين يستخدمون كريمات معالجة لحب الشباب خلال الفترة السابقة للجلسة.
  • مرضى ضعف المناعة أو المصابين بأحد الأمراض المناعية الذاتية.
  • ألا يمتلك الفرد بشرة تميل إلى تكوين الندوب بكثرة.
  • الأفراد الخاضعين للعلاج الإشعاعي عبر الوجه.
  • الأشخاص الذين ظهرت عليهم مؤخرًا علامات الإصابة بفيروس الهربس أو قرح البرد.
  • الحوامل و المرضعات.

هل تظهر النتائج بعد جلسة فراكشنال ليزر واحدة؟

عادة لا تظهر النتائج بعد الخضوع إلى جلسة فراكشنال ليزر واحدة، لذا يفضل الكثير من الأطباء عدم الاكتفاء بجلسة واحدة وزيادة عددها إلى 3 أو 5 جلسات تقريبًا، على أن تكون هنالك فترة راحة للجلد تتراوح ما بين شهر أو شهرين.

تبدأ أولى نتائج الجلسات في الظهور بعض مرور أسبوع على أول جلسة فراكشنال ليزر، بعدها تلاحظ العميلة تحسن حالة الجلد تدريجيًا خلال الجلسات اللاحقة.

ما أهم النصائح التي ينبغي اتباعها بعد استخدام الفراكشنال ليزر؟

بعد الخضوع إلى جلسة الفراكشنال ليزر، ينبغي اتباع بعض النصائح والإرشادات لضمان جودة النتائج واستمرارها لفترة طويلة والوقاية من الإصابة بأي من المضاعفات السابق ذكرها، ومن بين تلك النصائح:

  • استعملِ كريمات مضادة للالتهابات وملطفة للجلد بعد الجلسة لمنع الإصابة بالتورم والاحمرار.
  • استخدمِ كمادات من الثلج أو الماء البارد في الموضع المتعرض لأشعة الفراكشنال ليزر.
  • ابتعدِ عن استعمال أي كريمات مقشرة والتزمِ بمعرفة طريقة العناية الصحيحة بالبشرة من الطبيبة.
  • استعملِ الكريمات المرطبة للبشرة باستمرار خلال الأيام التالية لجلسة الفراكشنال ليزر.
  • ابتعدِ عن تعريض وجهك للشمس خلال الأيام التالية للجلسة واحرصِ على استعمال الكريمات المضادة لأشعة الشمس كلما هممتِ بالخروج من المنزل.

سعر جلسة فراكشنال ليزر

هناك بعض العوامل التي تؤثر على سعر جلسة فراكشنال ليزر، لذا ينبغي عليكِ التواصل مع العيادة قبل التخطيط لزيارة المركز والخضوع لتلك التقنية، ومن أهم العوامل المؤثرة على التكلفة:

  • عدد الجلسات الموصى بها من قبل الطبيب.
  • مكان وجود العيادة.
  • خبرة الطبيب ومهارة في استخدام تقنية الفراكشنال ليزر.
  • نوعية الجهاز المستخدم.
  • الهدف من الخضوع إلى تلك التقنية.

يمكنكِ الآن الاتصال مع مركز إنوفينيتي الذي يضم نخبة من الأطباء المتميزين في إجراء جلسات الفراكشنال ليزر عبر الأرقام الموضحة في الموقعِ أو من خلال إرسالة رسالة.