تُستخدم حقن المزيوثيرابي للبطن بهدف التخلص من الدهون العنيدة المتراكمة في منطقة الخصر (حزام البطن) والتي يصعب التخلص منها بتمارين عضلات البطن المنزلية. الميزوثيرابي للبطن حل فعال للتخلص من السمنة الموضعية في منطقة الكرش والحصول على خصر نحيف وعضلات مشدودة دون أي مجهود أو مخاطر صحية.

ما هي حقن الميزوثيرابي للبطن؟

اكتشف الطبيب الفرنسي مايكل بيستور حقن الميزوثيرابي عام 1952م، وكانت تُستعمل في البداية لتسكين الآلام، ثُم تعددت استعمالاتها – بعدَ سنواتٍ من الدراسات العلمية والتجارب – لتشمل ما يلي:

  • التخلص من الدهون الموضعية: لا يقتصر تأثير حقن الميزوثيرابي على التخلص من دهون البطن فقط، بل يُمكن حقنها لإزالة دهون الذراعين أو الفخذين، أو أي منطقةٍ أخرى في الجسم تتراكم فيها الدهون الموضعية.
  • إخفاء التجاعيد وعلامات تقدم السن: تُستعمل حقن الميزوثيرابي للوجه بهدف إخفاء التجاعيد وإعطاء الجلد مظهرًا حيويًا، وذلك عن طريق تحفيز إفراز الإيلاستين والكولاجين.
  • شد ترهلات الجلد: يُستخدم الميزوثيرابي لإعادة المرونة للجلد وشد ترهلاته.
  • تغذية فروة الرأس وعلاج تساقط الشعر: تَعمل المواد الموجود في حقن الميزوثيرابي من معادن وفيتامينات وموادٍ مُغذية على تغذية فروة الرأس، وتقوية الشعر وزيادة معدل نموه.

علامَ تعتمد فكرة حقن الميزوثيرابي للبطن؟

تعتمد حقن الميزو ثيرابي للبطن على استخدام إبر دقيقة جدًا لحَقن خليط من الفيتامينات، والمعادن، والأنزيمات، والهرمونات، وبعض المواد الكيميائية، والمستخلصات العُشبية الآمنة في طبقة الدهون الداخلية والتي تُعد الطبقة الوسطى من البشرة.

يعمل ذلك المزيج من المواد الكيميائية والإنزيمات المختلفة على تفتيت طبقة الدهون والتخلص منها بطريقة طبيعية وآمنة.

هل يُمكن إجراء جلسات حقن الميزوثيرابي للبطن لأصحاب السمنة المفرطة؟

حقن الميزوثيرابي للبطن إجراءٌ آمن لا يتطلب فتحًا جراحيًا أو تخديرًا كليًا، لذا فهو مناسب لجميع الأشخاص باستثناء أصحاب السمنة المفرطة. تُناسب تقنية الميزوثيرابي من يشكون من تراكم الدهون في منطقة بعينها من الجسم، أي السمنة الموضعية.

مراحل جلسات حقن الميزوثيرابي للبطن

بعد اتخاذ القرار بالتخلص من دهون السيلوليت، والذهاب إلى مركز تجميل ذي سُمعة مرموقة يضم فريقًا طبيًا مُحترفًا، تتوالى المراحل كالآتي:

التجهيز للحقن

بعد حجز موعدك والذهاب إلى المركز، يُتناقش الطبيب معك النتائج المتوقعة للإجراء، وينصحك بتجنُب استعمال الأدوية الخافضة لسيولة الدم مثل الأسبرين لمدة أسبوع قبل الحَقن؛ فتلك الأدوية تُزيد من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف أثناء حقن الميزوثيرابي للبطن.

كما يُجري لك الطبيب اختبارًا للحساسية للتأكد من عدم تحسس جلدك لأي من مكونات حقنة الميزوثيرابي.

جلسة حقن الميزوثيرابي

  1. تشمل خطوات جلسة حقن الميزوثيرابي للبطن ما يلي:
  2. تخدير منطقة البطن بمخدر موضعي لمنع الشعور بالألم أثناء الحقن.

  3. حَقن المواد المُذيبة للدهون بطريقة متتالية وبزاوية ثابتة باستعمال الإبر الدقيقة أو مُسدس الحَقن.

  4. تُكَرَر الجلسات حسب احتياج الفرد وفقًا لكميات الدهون المتراكمة على منطقة البطن، فبعد انتهاء الجلسة يُخبر الطبيب الفرد بعدد الجلسات المطلوبة للحصول على نتيجة مُرضية، كما يُخبره بالمدة الزمنية التي تفصل بين الجلسات.

ما بعد جلسة الميزوثيرابي للبطن

يعود الفرد إلى حياته الطبيعية مباشرةً بعد انتهاء جلسة حقن الميزوثيرابي للبطن دون الحاجة للمكوث في المركز أو العيادة، وقد تظهر بعض العلامات الطبيعية خلال الساعات الأولى بعد الجلسة، وتشمل تلك العلامات:

  • الشعور بالألم بعد اختفاء تأثير المخدر الموضعي.

  • احمرار الجلد وتهيجه بدرجات خفيفة.

  • كدمات صغيرة الحجم في منطقة الحقن.

يمكن تقليل حدة العلامات السابقة باستعمال كمادات المياه الباردة لتخفيف التورُّم والاحمرار.

نتائج حقن الميزوثيرابي للبطن

تظهر نتائج الميزوثيرابي للبطن بعد عدة جلسات، وتُشير الإحصائيات إلى أن حقن الميزوثيرابي لـ تخسيس البطن حققت نتائجًا فعالة في تفتيت دهون السيلوليت دون أي آثار جانبية تُذكر.

للحفاظ على تلك النتائج الناجحة، ينبغي للفرد الالتزام بنمط حياة صحي يعتمد على التغذية المتوازنة وممارسة الرياضة، حتى لا يسمح للجسم بتكوين الدهون مرةً أخرى.

احصلي على بطن مشدود في عيادات إنوفينيتي! أما زلتِ تُجربين طرق تخسيس البطن المعتادة ولا تلاحظين أية نتائج إيجابية؟ّ! كل ما عليك هو الاتصال بعيادات إنوفينيتي للاستفسار عن جلسات الميزوثيرابي للتخلص من السيلوليت نهائيًا عبر الأرقام المدونة في الموقع الإلكتروني.