تعتبر مشكلة الوزن الزائد من أكثر المشاكل المنتشرة بشكل كبير، وللوزن الزائد العديد من الأضرار والمخاطر؛ حيث إنه من المسببات الأساسية للإصابة بالعديد من الأمراض، ويلجأ الكثيرون لعملية شفط الدهون بالفيزر سواء لتجنب مضاعفات السمنة أو لمحاولة الظهور بجسم مثالي، وسنتعرف على تلك العملية من خلال هذا المقال.

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

• هي عملية يتم بها التخلص من جميع الدهون المتراكمة على العضلات بطريقة أكثر دقة باستخدام الليزر الرباعي؛ حيث يعتبر الليزر من أحدث الطرق المستخدمة في هذا المجال ومعروف بدقته وقدرته على إبراز العضلات بشكل مناسب وسريع.
• تتميز هذه التقنية بالوصول إلى الأماكن التي لا يستطيع أي جهاز آخر الوصول لها، لذلك يمكن استخدامها لنحت الذقن، كما تستخدم للتخلص من الدهون التي توجد في الزراعين والفخذين.
• يتم استخدام الموجات فوق الصوتية في هذه التقنية، والتي تتميز بدقة عالية وقوة تجعلها تستطيع التغلغل إلى العضلات وإزالة الدهون، فلا يتم استخدام الموجات الخاصة بالليزر فيها، ولكن يرجع اسمها بالفيزر كتعبير عن دقتها.

خطوات إجراء عملية الفيزر لشفط الدهون

توجد خطوتان لإجراء العملية، وسنتعرف عليهما فيما يلي.

التخدير

يكون التخدير هنا موضعيًّا فقط؛ حيث إن هذه العملية لا تتصف بكونها مؤلمة، ولكن للمريض الذي ينتابه حالة من التوتر والقلق يفضل أن يأخذ حقن مهدئة حتى يسترخي أثناء العملية، وفي حالة إجراء العملية في أكثر من مكان في الجسد، يفضل اللجوء إلى تخدير المريض كليًّا.

الشق الجراحي

يتم عمل فتحة صغيرة في المكان المراد حتى يضع بها الطبيب ال canula، وغالبًا لا تزيد الفتحة عن الملليمترات، ويتم إدخال محلول ملحي عبر الكانيولا؛ حتى يعمل على زيادة سمك طبقة الدهون التي يريد المريض إزالتها؛ وتتلخص وظيفة المحلول فيما يلي:

• يجعل المنطقة مخدرة بالكامل.
• يساعد على عدم حدوث نزيف؛ لأنه يبعد الأوعية الدموية.
• يجعل الشفاء يتم بشكل أسرع.
• يقلل من حدوث الكدمات.