يعتبر علاج انتفاخ اللثة الأن من الأمور السهلة، حيث أنها أصبحت تعالج ببعض الأدوية أو عن طريق بعض الوصفات الطبيعية، وتتعدد أسباب تورم وانتفاخ اللثة وفي حالة استمرار الأمر يجب التوجه للطبيب مباشرة.

أسباب تورم وانتفاخ اللثة:

تتعدد أسباب انتفاخ اللثة والتي تؤثر على النشاط اليومي للإنسان والشعور بالألم ومنها:

حمل المرأة:

حيث يتسبب الحمل في حدوث تورم اللثة نتيجة بعض التغيرات في هرمونات الجسم مما يؤدي إلى انتفاخها نتيجة عدم قدرة الجسم على مهاجمة البكتريا.

تراكم جير الأسنان:

يتسبب تراكم بقايا الطعام على الأسنان وعدم تنظيف الفم إلى تراكم جير الأسنان مما يتسبب في تورم وانتفاخ اللثة ويكون من الصعب إزالة الجير بسهولة بعد غسل الأسنان ويحتاج تنظيف عميق.

يمكنك الإطلاع على ازاله الجير من الأسنان

الإصابة بعدوى في الفم:

من الممكن التعرض لعدوى فيروسية أو فيروسية تؤدي إلى التهاب اللثة.

التقويم وتركبيات الأسنان:

يعتبر تقويم الاسنان والتركيبات من أكثر الأسباب التي تودي إلى التهاب وتورم اللثة بسبب تراكم الجير والطعام وبالرغم من التنظيف يظل يتراكم بعض من الطعام يؤدي لتراكم البكتريا.

ضعف الأسنان ونزيف اللثة:

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تورم اللثة.

زيادة المسافات بين الأسنان:

حيث أن تلك الفروق تؤدي إلى تراكم بعض من كميات الطعام والتي تؤدي إلى التهاب الأسنان بسبب تراكم البكتريا.

طريقة علاج انتفاخ اللثة

يمكن علاج انتفاخ اللثة عن طريق استخدام الأدوية والمضادات الحيوية أو عن طريق بعض الوصفات الطبيعية من المواد الموجودة بالمنزل ومنها:

  • من أبسط الطرق هي المضمضة باستخدام الماء الدافئ ويكون مذاب به نصف ملعقة صغيرة من الملح والذي يؤدي إلى قتل البكتريا واستخدامها بصورة مستمرة من مرتين إلى ثلاثة يوميا حتى الشعور بتحسن.
  • استخدام الكركم الجل حيث يعتبر من المواد الفعالة التي تقلل نسبة الاتهاب وتقتل البكتريا يتم غسل الأسنان جيدًا ووضع الجل لمدة 10 دقائق والشطف الماء ويتم استخدامه مرتين يوميا لحين الشعور بتحسن.
  • زيت شجرة الشاى والذي يقلل من نزيف اللثة وتورمها وذلك عن طريق وضع ثلاث قطرات من زيت الشاي في ماء دافئ و المضمضة بها ثم بصقها، وتستخدم من ثلاص مرات يوميا.
  • زيت جوز الهند ويعتبر من العلاجات الطبيعية المستخدمة في تقليل التهاب لثة الأسنان، حيث أنه يعتبر من المطهرات الطبيعية وذلك عن طريق تدليك المناطق الملتهبة بصورة لطيفة ولا يسبب أي أضرار.
  • زيت اللوز المر حيث يتم تدفئته بصورة بسيطة ثم المضمضة به طوال اليوم فيخفف من الألام والتورمات.
  • رذاذ الزيوت حيث يتم خلط كمية متساوية من زيت النعناع وزيت القرنفل وزيت شجرة الشاي ووضعهم في زجاجة و يتم رش اللثة بها مرتين يوميا لتقليل الاتهاب والتورم.
  • كمادات الماء الدافئة أو الباردة والتي تعتبر من أسهل الطرق وأبسطها لتقليل الالتهاب والتورم, يتم نقع قطعة من القماش المعقم في الماء الساخن والضغط على الفم برفق في مكان الالتهاب
  • أو احضار كيس ثلج ووضع قطعة قماش نظيفة حوله والضغط بها على مكان الالتهاب ويتم تكرار الأمر من مرتين لثلاثة مرات يوميا.

متى يجب التوجه لزيارة الطبيب

تعتبر أغلب حالات التهاب اللثة من الحالات البسيطة والتي من الممكن علاجها في البيت دون التوجه للطبيب باستخدام الوصفات الطبيعية أو شراء مضمضة طبية، أما في بعض الحالات كاستمرار الالتهاب أو النزيف وقوة الألم وعدم تحمله أو تكرار الالتهابات بصورة مستمرة في فترات قصيرة بعد علاجه يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة لمعرفة السبب وتنظيف الأسنان من الجير المتراكم لعلاجها بصورة صحيحة.