ماهو علاج جذور الأسنان؟ وكيف يتم؟…هو إجراء طبي يتم اللجوء إليه من قِبل الأشخاص الذين تعرضوا لمشاكل أو إصابات في أسنانهم وذلك بهدف علاج الجذور التي تعرضت للضرر والتآكل بسبب التسوس الذي امتد إلى أن وصل إليها.

ما هي جذور الأسنان

هي جزء من الأسنان ولكن مغروس في اللثة وتساعد هذه الجذور في الحفاظ على الأسنان ومنع تساقطها وعندما تصاب الجذور بأي مشكلة كَالتأكل يؤدي ذلك إلى زيادة معدلات تساقط الأسنان بالإضافة إلى الألم الحاد الذي يشعر به المريض.

أسباب ظهور جذور الأسنان

لا تظهر أي مشكلة في الجسم بدون سبب وخاصة مشاكل الأسنان ومن أسباب ظهور جذور الأسنان ما يلي:

  • الطريقة الغير صحيحة التي تستخدم بها فرشاة تنظيف الأسنان مثل التنظيف بعنف أو التنظيف بالعرض.
  • الترسبات الجيرية المتلاصقة بالسن.
  • تعرض الأسنان للتسوس يزيد من مشاكل اللثة وكذلك تآكل الجذور.
  • التقدم في السن يلعب دور واضح في ظهور الجذور الناتجة عن تآكل اللثة.
  •  تعرض اللثة لبعض الالتهابات المزمنة يؤدي إلى إصابتها بما يسمى بجيوب اللثة وينتج عن ذلك ظهور الجذور وتضررها.
  •  الإصابة ببعض الأمراض التي يكون لها دور واضح في حدوث أضرار باللثة والجذور كمرض السكري والأمراض الروماتيزمية.
  • ضعف مناعة الجسم تجعل جذور الأسنان عرضة للالتهابات التي تؤدي بدورها لتآكل الجذور وتلفها.
  • التدخين حيث نجد أن مشاكل الأسنان تظهر بشكل كبير لدى الأشخاص المدخنين وخاصة مشكلة ظهور جذور الأسنان.

الأعراض الناتجة عن إصابات جذور الأسنان

قد تظهر على الأشخاص بعض الأعراض نتيجة إصابة جذور أسنانهم بأي من المشاكل ومن هذه الأعراض ما يلي:

  •  إصابة الأسنان بالثقوب.
  •  ظهور تورمات في كل من الرقبة والوجه.
  •  ألم في الأذن والفك.
  •  انبعاث بعض الروائح الكريهة من الفم.
  •  الشعور بألم عند تناول بعض الحلويات.
  •  تورم في اللثة واحمرار لونها وأحيانًا تعرضها للنزيف.
  •  ارتفاع درجة الحرارة التي قد تتطور وتصل لحمى.
  •  الحساسية تجاه الأطعمة و المشروبات سواء كانت ساخنة أو باردة
  •  ألم في باقي الأسنان.
  •  تكسر الأسنان وتأكلها.

أشكال جذور الأسنان

تتكون الأسنان من مجموعة من الأجزاء وكل جزء يقوم بدور محدد ويتم توضيح ذلك في الآتي:

 المينا:

تتميز طبقة المينا بأنها صلبة جدًا نظرًا لإحتوائها على العديد من المعادن وهي الطبقة التي تُغلف السن من الخارج.

 العاج:

طبقة تتكون منها بنية اللب الأساسية وتحتوي على كالسيوم بمعدلات مرتفعة لذلك يكون لونها أصفر ولا تكون بنفس الصلابة التي تتمتع بها طبقة المينا.

 اللب:

هو الطبقة التي تلي العاج مباشرًة وتحتوي على عدد كبير من الأوعية الدموية والشعيرات مهمتها إرسال واستقبال الإشارات للمخ.

 التاج:

يقع التاج فوق اللثة مباشرًة ومغطى بالمينا ويتميز بأن أشكاله مختلفة.

 الملاط:

هو الطبقة المحيطة بجذور الأسنان.

 الجذر:

هو جزء من الأسنان لكن مغروس في اللثة ويختلف عدد الجذور بين الأسنان والضروس فعادًة ماتكون الأسنان لها جذر واحد فقط بينما الضروس لها جذران أو ثلاثة.

ماهو علاج جذور الأسنان؟

يتم علاج جذور الأسنان من خلال طريقتين يمكن الاختيار من بينهم ولكن يجب أولًا معرفة كل منهما ويتم عرض ذلك في الآتي:

علاج جذور الأسنان عن طريق خلع السن:

خلع السن يتميز في أنه لا يتسبب في ألم شديد ولكن يتسبب في إحداث ضرر اللثة بالإضافة إلى إمكانية تسوس باقي الأسنان المجاورة للسن المخلوع.

علاج جذور الأسنان من خلال الحشو:

يعتبر أفضل علاج لمشاكل جذور الأسنان القيام بعمل حشو الاسنان لهذه الجذور ويتم ذلك من خلال الخطوات الآتية:

  •  يقوم الطبيب بتخدير السن المراد حشوه وعلاج جذوره لذلك تتميز هذه العملية بعدم شعور المريض فيها بأي نوع من الألم.
  •  القيام بتنظيف السن من التسوس والتراكمات التالفة فيه بالإضافة إلى تنظيف اللب أيضًا وذلك لإمكانية الوصول للجذور ثم ملىء المكان الذي تم تنظيفه باستخدام مواد الحشو المخصصة لذلك ثم عمل ترميمات سطحية للسن.
  •  وأخيرًا يتم تغطية السن باستخدام تاج خاص وذلك للحفاظ على السن لفترات طويلة دون تضرر.

يمكنك الإطلاع ايضاُ على حشو الاسنان بالليزر

إجراءات يجب اتباعها بعد علاج جذور الأسنان

لكي يحصل المريض على نتيجة فعالة بعد إجراء عملية إصلاح جذور الأسنان وكذلك للحفاظ على باقي الأسنان يجب الالتزام بالآتي:

  • غسل الأسنان بشكل دوري مع ضرورة استخدام فرشاة مناسبة وكذلك معجون مناسب.
  •  الالتزام بالأدوية التي يحددها الطبيب.
  •  يمكن تنظيف الأسنان من خلال خيوط الأسنان.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تتمتع بدرجة سخونة أو برودة عالية.
  •  زيارة الطبيب من وقت لآخر.