هل ترغب في الحصول على قوام ممشوق وجسد متناسق؟ إذًا فلا بد وأن تخضع إلى إحدى عمليات نحت القوام، فهي تهدف إلى إزالة الخلايا الدهنية (الدهون الموضعية) من بعض مناطق الجسم حتى يصير رشيقًا دون تكبد عناء ممارسة التمارين الرياضية واتباع الأنظمة الغذائية القاسية. في مقال اليوم نتعرف بمزيد من التفصيل عن وسائل نحت القوام بدون جراحه.

أنواع عمليات نحت القوام 

لا شك أن الكثيرين يحلمون بالحصول على مظهر شبابي يستمر لفترة طويلة، إلا أن ما يمنعهم من تحقيق أحلامهم هو زيادة الوزن، والذي يتسبب في تراكم الدهون الموضعية في بعض المناطق مثل البطن (الكرش) والفخذين والذراعين.

إن الخيار الأفضل لإزالة السمنة الموضعية هو الخضوع لإحدى عمليات نحت القوام خاصة وأن غالبية تلك العمليات تعتبر غير جراحية، ويعد الغرض من إجرائها استعادة تناسق الجسم و إبراز المعالم الجمالية فيه. من أبرزها

عمليات نحت القوام بدون جراحه

  • نحت القوام بالفيزر

الفيزر جهاز يطلق موجات صوتية عالية التردد لتفتيت الخلايا الدهنية، ويحدث ذلك خلال بضع جلسات يتم فيها تسليط الجهاز إلى المناطق المراد تنسيقها حتى تصل الموجات إلى الطبقات الأعمق من الدهون.

يتضمن نحت القوام بالفيزر تدخلًا جراحيًا طفيفًا حيث يصنع الطبيب شقًا صغيرًا في المنطقة التي نرغب في علاجها، ومن ثَم يوجه الموجات إلى الخلايا الدهنية، بعدها يقوم الطبيب بشفط الدهون بالفيزر  باستخدام جهاز شفط.

  • نحت القوام بدون جراحه مستعملًا الليزر منخفض المستوى

إلى جانب نحت القوام  بالفيزر، هناك جهاز الليزر البارد الذي يعمل أيضًا على تفتيت الدهون ومن ثم تركها تخرج من الجسم خلال الأسابيع التالية.

  • نحت القوام باستعمال الأشعة تحت الحمراء

تجمع هذه التقنية بين الطريقتين السابقتين فهي تستعمل الليزر والموجات الصوتية، وتساهم هذه التقنية أيضًا في تنشيط الدورة الدموية والليمفاوية من أجل:

إزالة الدهون والسموم من الجسم.

الحد من السيلوليت تحت الجلد.

  • نحت القوام بدون جراحه باستعمال الميزوثيرابي

في تقنية الميزوثيرابي، تُحقن بعض المواد تحت الجلد مثل الفيتامينات والإنزيمات، وتساهم تلك المواد في تفتيت الدهون.

يمكنك الإطلاع ايضاً على حقن الميزوثيرابي لشد الترهلات

  • نحت الجسم بالتبريد

وهو نوع آخر من عمليات نحت القوام في مصر غير الجراحية، وفيها يستعمل الطبيب خاصية التبريد للتخلص من الدهون الموضعية بدون الحاجة إلى عمل شق جراحي.

عمليات نحت القوام الجراحية

لا تحتاج معظم الوسائل السابقة إلى أي جراحة، فبمجرد تسليط الجهاز على المنطقة المراد تنحيفها، تبدأ الدهون في الذوبان ثم تخرج من الجسم خلال الايام التالية،

أما نحت الجسم رباعي الأبعاد فهو يختلف عن ذلك, تُدرج عملية نحت الجسم رباعي الأبعاد ضمن العمليات الجراحية، وفيها يُدخل الجراح كانيولا من خلال شق جراحي يصل طوله إلى نصف سم تقريبًا للوصول إلى أدق طبقات الدهون المختلطة بالعضلات.

من مزايا تلك العملية الجراحية أنها تمنح انسيابية لشكل الجسم بصورة عامة والعضلات بصورة خاصة، وهو ما يُمكن الحصول عليه في خلال جلسة واحدة تتراوح مدتها ما بين 2 إلى 6 ساعات، وفترة نقاهة لا تتجاوز 14 يومًا.

المرشحون للخضوع إلى عمليات نحت القوام

هناك بعض الشروط التي يحبذ الأطباء وجودها في الأفراد المقبلين على نحت الجسم ، وهي:

  • التمتع بصحة جيدة.
  • عدم الشكوى من أي أمراض في فترة الإجراء.
  • استقرار حالة الجسم إن كان الفرد يشكو من أمراض مزمنة.
  • ألا يكون الفرد من المدخنين.
  • ألا يكون مؤشر كتلة الجسم أكبر من30.

من الجدير بالذكر أن عمليات نحت القوام في مصر لا تهدف إلى تخليص الجسم من الوزن الزائد، إنما يكمن دورها في إزالة الدهون المتراكمة في بعض المناطق حتى يصير شكل الجسم أفضل من ذي قبل.

مخاطر الخضوع إلى عمليات نحت القوام

حسب الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل، لا تسبب عمليات نحت القوام أي أضرار على الجسم، إلا أن من المحتمل ظهور بعض الآثار الجانبية التي لا تستمر لفترة طويلة، مثل:

  • الاحمرار.
  • التورم.
  • الشعور بالألم.

يمكنك التعرف على كافة خدمات العناية بالجمال المقدمة من عيادات إنوفينيتي عن طريق التواصل مع قسم خدمة العملاء الخاص بنا.