تبحث الكثير من السيدات عن عملية تضييق المهبل، وخاصة بعد أن أصبح اتساع المهبل من أهم المشاكل التي تواجهها النساء، كما أنها أصبحت منتشرة وبكثرة في الجيل الحالي لذلك سنعرض لكم بعض المعلومات الهامة حول هذا الموضوع من خلال المقال التالي.

ما هي طرق تضييق المهبل بعد الولادة

خلال فترات نمو المرأة التي تمر بها يحدث لها عدة تغيرات بالمهبل وهذا ينتج عن استخدامها الخاطئ لبعض الأشياء، فمثلًا عندما تبلغ المرأة وتبدأ في استخدام الفوط الصحية تؤثر كثيرًا على لون الجلد بهذه المنطقة فتقوم المرأة باللجوء لعمل عمليات تفتيح المهبل وتضيقه.
يمكن استخدام الليزر حتى يتم تصغير المهبل وشفراته بالداخل والخارج، ولكل حالة إجراءات خاصة بها لذلك يجب على الطبيب فحص المريضة لمعرفة ما تحتاج إليه.

تضييق المهبل بعد الولادة

عندما يحدث ارتخاء للعضلات المهبل يسبب ذلك معاناة للمرأة ولا يشعر بها أي فرد وخاصة أنها تعد من الأمور الخاصة والمحرجة التي غالبًا لا تحاول المرأة الذهاب للطبيب بسببها، وتقوم بالبحث عن أي طريقة أخرى مما يمكن أن يضرها أكثر.
إن أي استخدام خاطئ لأي شئ بهذه المنطقة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز التناسلي للمرأة، وخاصة أن هذه المنطقة تعد من أكثر المناطق حساسية بالجسد، فالأفضل أن تذهب المرأة للطبيب وتشتكي مما يضايقها حتى يتم معالجة الأمر بصورة صحيحة.
تبحث الكثير من النساء عبر الإنترنت عن حلولًا طبيعية لمعالجة الاتساع الموجود بالمهبل ولكن غالبًا لا تكون تلك الطرق حل مناسب للمشكلة.

أسباب اتساع المهبل وطرق تضيقه

تعد الولادة الطبيعية إحدى أهم أسباب اتساع المهبل، حيث أنه خلال فترة الطلق أثناء الولادة يحدث ارتخاء لجميع عضلات المهبل وتقوم بالاتساع حتى يخرج الجنين بسهولة، ولكن في الكثير من الأحيان يكون الوزن الخاص بالجنين كبير ولا تستطيع فتحة المهبل أن تتحمل ذلك فيحدث لها تمزق.
حتى يقوم الطبيب بتجنب حدوث أي تمزق يلجأ إلى أن يقوم يعمل فتحة في المهبل من الجانب حتى يوفر مساحة للجنين حتى يخرج، ثم يقوم بخياطة هذا الجزء ولكن غالبًا يتم فك الغرز دون أن تشعر المرأة، وتحتاج المرأة في هذه الحالة أن تلجأ إلى عمليات تضييق المهبل سواء من خلال الجراحة أو الليزر.
يقوم الليزر بمعالجة اتساع المهبل دون التعرض للخياطة، حيث أن الجهاز يصدر أشعة فوق صوتية تعمل من خلال الحرارة وتساعد بتقليص حجم عضلات المهبل والتخلص من الاتساع بها.