هل تشعرين بانعدام المتعة أثناء العلاقة الزوجية؟ هل تعانين من عدم التحكم في البول في بعض الأحيان؟ هل انتابك ضعف الرغبة الجنسية بعد الولادات الطبيعية المتكررة؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فإليكِ السبب وطرق علاج تلك المشاكل في هذا المقال.
توسعة المهبل نتيجة التقدم بالعمر أو بعد الولادات المتكررة قد يكون هو السبب في عدم الشعور بالمتعة أثناء العلاقة الزوجية، ومن أهم طرق العلاج عملية تضييق المهبل التي ساعدت الكثير من السيدات في التغلب على تلك المشكلة وممارسة حياتهم الزوجية بصورة طبيعية.

ما هي عملية تضييق المهبل؟

عملية تضييق المهبل إجراء جراحي يهدف إلى تضييق فتحة المهبل، وهي القناة التي تقع ما بين عنق الرحم وتصل إلى خارج الجسم، والتي من خلالها يتم الاتصال الجنسي وولادة الجنين ونزول الدورة الشهرية.
يتمدد جدار المهبل نتيجة لعدة أسباب تتضمن التالي:

التقدم بالعمر نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم وضعف إنتاج الكولاجين الداعم للأنسجة، الأمر الذي يترتب عليه ضعف في عضلات المهبل وتوسعته.
الولادات الطبيعية المتكررة، فمع الولادة الطبيعية تتمدد عضلات المهبل حيث تتسع لولادة الجنين، ومن الطبيعي أن يعود المهبل إلى وضعه الطبيعي بعد وقت من الولادة، بينما ما يحدث في بعض الحالات هو عدم عودة المهبل لحجمه الطبيعي وبقائه متمدداً، ما يؤثر على المتعة الجنسية للزوجين أثناء العلاقة الحميمية، وقد يستلزم الأمر تضييق المهبل بعد الولادة بستة أشهر، وهي المدة اللازمة لتعود الأنسجة إلى طبيعتها ويزول تأثير هرمونات الحمل.

أنواع عملية تضييق المهبل

ليس الإجراء الجراحي هو الخيار الأوحد لعلاج المشاكل السابق ذكرها، وتشمل أنواع عملية تضييق المهبل:

عملية تضييق المهبل جراحيًا

تتطلب عملية تضييق المهبل جراحيا تخديراً موضعياً، وتطلب بعض السيدات الحصول على التخدير الكلي أثناء العملية. الخطوة التالية هي تجميع عضلات المهبل المنفصلة عن بعضها البعض وشدها، ومن ثَمَ إزالة جلد الغشاء المخاطي الزائد من الجهة الخلفية، ويعتمد مقدار الجلد الزائد على مقدار الشد المطلوب لعضلات المهبل.

ملحوظات هامة بعد عملية تضييق المهبل جراحيًا

  • قد تشعر المرأة ببعض الآلام في الأيام الأولى بعد العملية.
  • تحتاج المرأة إلى أسبوع أو أسبوعين للتعافي بعد العملية.

يجب على المرأة عدم استخدام السدادات المهبلية أو الجماع لمدة 8 أسابيع بعد العملية لتفادي المضاعفات المحتملة التي تتضمن الشعور بآلام شديدة والنزيف والتعرض للعدوى.

عملية تضييق المهبل بالليزر

الليزر هو العصا السحرية للأطباء لإجراء الكثير من الجراحات، ومن ضمن استخدامات أشعة الليزر تضييق المهبل دون تدخل جراحي من خلال تسليط أشعة الليزر على الألياف المكونة لعضلات المهبل، والتي تتأثر بفعل الحرارة المنبعثة من الليزر وتنكمش، ذلك بالإضافة إلى تحفيز أنسجة المهبل على إنتاج الكولاجين الذي يساعد على انكماش العضلات وتضييق المهبل دون الحاجة إلى إحداث شقوق من أي نوع.

مميزات عملية تضييق المهبل بالليزر

  • سرعة إجراء العملية، فيستغرق إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر ما بين 10 إلى 15 دقيقة، وتعود المرأة إلى منزلها في نفس اليوم.
  • الحصول على نتائج مرضية ومستمرة دون جراحة.
  • عدم الحاجة إلى التخدير قبل العملية.
  • تحسين بعض مشكلات المهبل مثل الجفاف وسلس البول.
  • سرعة التعافي، فيمكن للمرأة ممارسة أنشطتها اليومية والعلاقة الحميمية في غضون أيام بعد العملية.

مضاعفات عملية تضييق المهبل بالليزر

قد تشعر المرأة بعد العملية ببعض الاحمرار والتورم بالمهبل، وهي أمور طبيعية لا تستدعي القلق، فهي أعراض تزول في غضون أيام بعد العملية، كما قد تعاني المرأة من ظهور إفرازات مهبلية غير طبيعية، والتي سرعان ما تختفي خلال أيام قليلة.

نصائح بعد عملية تضييق المهبل

الاهتمام بمنطقة المهبل بعد العملية يقي من حدوث الالتهابات والتورم والتعرض للعدوى، لذلك ينبغي اتباع النصائح التالية:

  • الابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية المدة التي يحددها الطبيب.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • الاهتمام بنظافة المهبل وتطهيره لتجنب خطر العدوى سواء في الإجراء الجراحي أو الليزر.
  • تجنب الممارسات البدنية العنيفة ورفع الأثقال خاصةً بعد عملية تضييق المهبل جراحيا.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات المهبل بعد تمام التعافي.

مركز Innovinity في خدمتك سيدتي.. للتعرف على المزيد من الخدمات التي يقدمها المركز يمكنك تفقد موقعنا الإلكتروني يمكنك الإطلاع على تجميل الاعضاء التناسلية للرجال و عمليات تجميل المهبل , .