تعتبر تقنية شد الوجه بالخيوط إحدى التقنيات الحديثة في مجال العناية بالبشرة، فمن خلالها يتخلص الفرد من التجاعيد ويحصل على مظهر شبابي للوجه يخلو من علامات كبر السن.

ما هي تقنية شد الوجه بالخيوط؟

تُعرف تقنية شد الوجه بالخيوط بأنها إحدى أشهر التقنيات غير الجراحية المستخدمة في شد أجزاء الوجه التي تحتوي على تجاعيد مثل الخدين وبين الحاجبين ومنطقة أسفل الفم والرقبة.
من خلال تقنية شد الوجه بالخيوط يتحسن شكل وجه الفرد ويصير أكثر صحة وجمالًا، وذلك لكونها تحفز إفراز الكولاجين في الجلد.

مزايا شد الوجه بالخيوط

هناك العديد من المزايا التي تجعل شد الوجه بالخيوط الخيار الأمثل للتخلص من التجاعيد، من أهم تلك المزايا:

  • تقنية غير جراحية، لذا لا تحتاج إلى التخدير الكلي.
  • تعطي نتائج مبهرة تدوم لسنوات طويلة.
  • لا تشكل الخيوط المستخدمة خطرًا على البشرة لأنها تذوب داخل أنسجة الجسم.
  • لا يقتصر مفعولها على شد الجلد والتخلص من التجاعيد فقط، بل أيضًا تعمل على تسميك الجلد.
  • تُستخدم لشد عدة أجزاء بالوجه.

أنواع عملية شد الوجه بالخيوط

تنقسم عملية شد الوجه بالخيوط حسب مدة تأثيرها إلى:

  • التقنية الدائمة، وفيها يصنع الطبيب شقًا أعلى الرأس -أي تحت الشعر- حتى يتمكن من تمرير الخيوط باستخدام أنبوب رفيع.
  • التقنية المؤقتة، وفيها يستعمل الطبيب إبر طويلة مخصصة لمنطقة الوجه.

أنواع الخيوط المستخدمة في شد الوجه

يستخدم الطبيب عدة أنواع من الخيوط لشد الوجه، منها:

الخيوط الذهبية

وتتميز بأنها ذات تأثير فعال على البشرة، فهي تحفز إنتاج الكولاجين لتجديد أنسجة الجسم كما أنها تذوب في الجلد، وتستمر نتائجها حوالي سنة ونصف.

خيوط الأبتوس

وتعد أفضل أنواع الخيوط وأكثرها أمانًا.

خيوط الكوج

ويفضلها الكثيرون كونها لا تعمل فقط على شد الوجه، فهي تزيد إفراز الكولاجين مما يجعل البشرة نضرة وبراقة، ذلك بالإضافة إلى سرعة نتائجها، ودوامها لفترة طويلة تصل إلى العامين.

خيوط المونو

وهي من الخيوط الطبية المستخدمة في الأغراض التجميلية مثل شد الوجه بالخيوط.

الخيوط المعقودة

وهي النوع المرشح لأصحاب البشرة الحساسة.

خيوط البولي بروبلين

وتتميز بأنها آمنة على البشرة.

هل يمكنني الخضوع لتقنية شد الوجه بالخيوط؟

يسمح أطباء عيادة إنوفينيتي للجميع بالخضوع لتلك التقنية، وللحصول على أفضل نتيجة يفضل أن تتوفر الشروط التالية في العميل:

  • أن يتراوح عمره بين الثلاثين والخمسين عامًا.
  • ألا يكون مصابًا بأحد الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والذئبة الحمراء وسرطان الجلد.
  • أن تكون التجاعيد بسيطة إلى متوسطة.
  • ألا يكون العميل مصابًا بأمراض مزمنة كسيولة الدم وأمراض القلب.
  • يحبذ ألا يكون وجه العميل نحيفًا.

أضرار شد الوجه

قد تسبب تقنية شد الوجه الضرر لبعض العملاء مثل:

  • تلف بعض الأعصاب وفقدان الإحساس بجزء معين في الوجه.
  • ظهور ندبات في الجلد.
  • عدم انتظام شكل الوجه.
  • تدلي أجزاء الوجه بعد شدها.
  • الإصابة بالعدوى.

تحدث غالبية أضرار شد الوجه نتيجة قلة خبرة وكفاءة أطباء التجميل، لذا قبل الخضوع إلى تلك التقنية في أحد المراكز، عليك بالتأكد من مهارة الأطباء العاملين فيه.

تجربتي مع عملية شد الوجه

تحكي إحدى العميلات بعد الخضوع إلى تقنية شد الوجه: “كانت تجربتي مع عملية شد الوجه بالخيوط مميزة حقًا، فقد استطعت أخيرًا التخلص من التجاعيد الموجودة حول فمي وعيني وشعرت كأني في عمر الثلاثين عامًا”.

يمكنك الغطلاع أيضاً على عمليات تجميل الوجه

نصائح بعد عملية شد الوجه

يقدم الأطباء بعض النصائح بعد عملية شد الوجه للحفاظ على نتائج الإجراء لأطول فترة ممكنة، ومن أهم تلك النصائح:

  • تناول مسكنات الألم والمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.
  • الامتناع عن تناول الأسبرين أو أي دواء مسيل للدم لمدة أسبوعين على الأقل.
  • الحذر من النوم على الوجه لمدة أسبوع بعد العملية واستبدلها بالنوم على الظهر.
  • الابتعاد عن استعمال المستحضرات التجميلية خلال أول أسبوع بعد العملية.
  • عدم تدليك الوجه أبدًا خلال الفترة الأولى بعد العملية.
  • غسل الوجه برفق.
  • تجنب الخضوع إلى جلسات الليزر أو التقشير الكيميائي لمدة 10 أسابيع بعد العملية.
  • تجنب الانفعالات القوية مثل الضحك بشدة والغضب الشديد أو أي انفعالات تتطلب فتح الفم خلال الأيام التالية للعملية.

احجز موعدك الآن لشد الوجه مع عيادة إنوفينيتي عبر التواصل مع الأرقام الموضحة في الموقع.