يترك التقدم في العمر أثره على حياتنا من خلال تراكم الخبرة والتجارب التي تساعدنا في تكوين موقف من الحياة. ولكن أيضاً يترك العمر آثاره على بشرتنا والتي تظهر في شكل تجاعيد وخطوط تؤثر على نضارة وجمال البشرة ما يجعل الكثير من السيدات يبحثون عن طرق للتخلص من التجاعيد وشد البشرة المترهل والخطوط واستعادة جمال وشباب البشرة من خلال استخدام مستحضرات التجميل المختلفة والتي تعطي نتائج مؤقتة لذلك ظهرت الحاجة لعميلة شد الوجه التي تعطي نتائج مبهرة في وقت قصير وتستمر لفترات طويلة. خلال المقال سنحاول توضيح العديد من المعلومات الهامة حول عملية شد الوجه.

عملية شد الوجه بدون جراحة

تقوم عمليات شد الوجه بدون جراحه شد البشرة المترهل والتخلص من الجلد الزائد، مع القضاء على التجاعيد العميقة المتواجدة حول العين وأسفل الجفون ومنتصف الوجه. حيث ان التجاعيد والخطوط تظهر على البشرة بسبب قلة إنتاج الكولاجين مما يتسبب في شحوب وبهتان البشرة ولكن بسبب هذه العمليات تعود البشرة لجمالها ونضارتها وشبابها. بسبب التقدم العلمي والتكنولوجي في مجال التجميل ظهرت عمليات شد الوجه بدون جراحة مثل شد الوجه بالخيوط، والتي تعطي نتائج مبهرة ولا تحتاج لخطوات الجراحة التقليدية، ومن هذه التقنيات:

  • عملية شد الوجه بالليزر.

  • شد الوجه بدون جراحه.

  • عملية شد الوجه بالخيوط.

  • عملية شد الوجه جراحياً

تتم هذه العملية بتخدير كلي أو جزئي على حسب حالة الفرد. خلال العملية يقوم الجراح بأحداث شق على أطراف الوجه وشد الجلد ورفعه عن العضلات.يمكن للمريض العودة في نفس يوم العملية على الرغم من أنها تستغرق من ساعتين لـ ساعات. تعتبر النساء أكثر استخداماُ لعمليات شد الوجه.

يمكنك الإطلاع على عمليات تجميل الوجه

خطوات عملية شد الوجه جراحياً

تتمثل الخطوات التي يقوم بها الطبيب خلال عملية شد الوجه في التالي:

  • تبدأ الجراحة بإحداث شق بجانب الأذن ويمتد هذا الشق حتى بداية الشعر وينتهي عند نهاية الاذن.
  • يبدأ الجراح برفع جلد الوجه برفق حتى يبتعد عن العضلات ودهون الوجه.
  • في هذه المرحلة على الطبيب التخلص من الجلد الزائد.
  • يتم إغلاق الشق الذي قام به الطبيب في البداية من خلال الخياطة أو وضع لصقة طبية.
  • يقوم الطبيب بوضع أداة خاصة في منطقة الشق حتى يتم التخلص من أي دم أو سوائل زائدة.
  • يضع الطبيب ضمادات خاصة على الجرح حتى يلتئم. تحتاج المريض حوالي أسبوعين للتعافي بعد العملية، حيث يتم إزالة خيوط العملية بعد العملية بعشرة أيام. قد يظل تورم الوجه لعدة أيام أخرى بعد العملية.
  • ولكن ندوب العملية قد تستغرق وقت أطول قد يصل إلى العام حتى يختفي تماماً.

على المريض اتباع تعليمات الطبيب باستمرار واستشارته في حالة حدوث أي أعراض أو مضاعفات.

ما هي مخاطر عملية شد الوجه؟

في الطبيعي تحمل دائماُ العمليات الجراحية نسبة من الخطورة، تتمثل خطورة عملية شد الوجه في التالي:

  • لا تدوم نتائج العمليات لفترات طويلة، حيث تستمر لمدة خمس سنوات وبعد ذلك يعود الوجه لسابق عهده ولكن يظل يحتفظ بالنضارة والشباب والحيوية.
  • تحتاج العملية تكلفة عالية قد لا يقدر على تكلفتها الكثيرون.
  • قد يعاني المريض من بعض المضاعفات الصحية التي احتمالات حدوثها بسيطة حتى لو قمت بالجراحة على يد طبيب متخصص، ومن هذه المضاعفات: حدوث نزيف، تلف في أعصاب وعضلات الوجه، موت أنسجة الوجه،
  • فقدان الشعور في منطقة العملية.
  • قد يعاني المريض من بعض المشاكل بسبب التخدير.

خلال المقال قمنا بتوضيح بعض المعلومات العامة عن عملية شد الوجه . يمكنك زيارة مركز إنوفينيتي لمعرفة المزيد عنها مع مجموعة من أفضل أطباء الجراحة والتجميل.