ما هو البوتكس؟ إنه سؤالٌ مهم نود أن نُجيب عنه -من خلال هذا المقال- بشيءٍ من التفصيل، ففي الآونة الأخيرة تسارع الجميع إلى الخضوع للإجراءات التجميلية المختلفة من أجل الحصول على مظهرٍ جميل وإخفاء علامات تقدم السن وعيوب البشرة.

ما هو البوتكس إذًا؟ وفيمَ يُستخدم؟ وما هو الفرق بين البوتكس والفيلر ؟ يحمل هذا الموضوع الكثير من التساؤلات، لذلك أردنا أن نتحدث عن أهم المعلومات المرتبطة بالبوتكس واهم النصائح بعد البوتكس.

ما هو البوتكس؟

تتلخص إجابة سؤال: ما هو البوتكس؟ في أن البوتكس أو المعروف أحيانًا بـ سم البوتيولينيوم “Botulinum toxin” (مادة سامة للخلايا العصبية تُنتجها أحد أنواع البكتيريا).

يؤدي حقن تلك المادة السامة في الجلد إلى تعطُّل الإشارات الكهربية التي تنقلها الخلايا العصبية إلى العضلات، الأمر الذي يمنع انقباض تلك العضلات، وعليه تختفي التجاعيد الحركية الناتجة عن حركة العضلات، مثل: خطوط الابتسامة، وخطوط العبوس (المعروفة عاميًّا بالـ 111 التي تظهر على الجبهة).

إجمالًا لما سبق: إنَّ البوتكس يعمل على إرخاء العضلات المسؤولة عن ظهور التجاعيد والعلامات التعبيرية الموجودة في الوجه.

الفرق بين البوتكس والفيلر

عندما نطرح سؤال: ما هو البوتكس؟ قد تنصرف أذهان بعض الناس إلى حقن الفيلر، فكثيرًا ما يختلط الأمر ويصعب على الناس التفرقة بين كلا الإجراءين.

ببساطة يكمن الفرق بين البوتكس والفيلر في أنَّ الفيلر هو مادة تُستخدم لحشو المناطق المنخفضة أو النحيلة في الوجه، وملء تلك المناطق يُعطي مظهرًا أكثر شبابًا وحيوية، ذلك إلى جانب أنه يُمكن أن يُستخدم في ملء الشفتين النحيفتين.

يختار اختصاصي التجميل الإجراء المناسب للعيب الموجود في الوجه، سواء نحافة الوجه و نفخ الخدود بالفيلرأو كثرة التجاعيد، وربما يحتاج بعض الأشخاص إلى الخضوع لكلا الإجرائين.

استخدامات البوتكس

لا تنحصر استخدامات حقن البوتكس في إخفاء التجاعيد والخطوط التعبيرية في الوجه وحسب، بل يُمكن استخدامها لأغراضٍ أخرى مثل: علاج فرط التعرق، وآلام الأعصاب، وتشنج الجفون.

فئات لا يناسبها البوتكس

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤالنا اليوم: ما هو البوتكس؟ وبعد أن وضحنا أنه إجراء تجميلي.. فقد يظن البعض أن الإجراءات التجميلية مناسبة لجميع الأشخاص، إلا أن الأمر على العكس من ذلك تمامًا.

هناك بعض الفئات لا يناسبها الحصول على حقن البوتكس، وربما إنْ حصلت عليها تتعرض للمخاطر، تشمل تلك الفئات:

  • وجود عدوى جلدية.
  • الأشخاص المصابون بأمراض عصبية عضلية مثل: الوهن العضلي (Myasthenia gravis).
  • السيدات الحوامل والمُرضِعات.

ما المتوقع أثناء حقن مادة البوتكس؟

تشمل خطوات حقن مادة البوتكس في الوجه ما يلي:

  • مُعاينة الوجه وتحديد المناطق المُستهدفة التي تظهر فيها الخطوط أو التجاعيد.
  • تعقيم الوجه وتنظيفه لمنع الإصابة بالعدوى أثناء الحقن.
  • حقن مادة البوتكس باستخدام إبر دقيقة للغاية.

تستغرق عملية حقن البوتكس حوالي 10 دقائق فقط، وقد تحتاج بعض الحالات للتخدير الموضعي أثناء الحقن، لكن عمومًا يمكن حقن البوتكس دون الحاجة إلى تخدير ، لأن الإبر دقيقة للغاية، والطبيب سوف يحقن المادة باحترافية وسُرعة، وهو ما يُقلل الشعور بأي آلام.

نصائح بعد البوتكس

بعد أن أجبنا عن سؤال: ما هو البوتكس؟ وتعرفنا على كيفية حقنه والفئات المحظورة من الحصول عليه، سوف نتطرق إلى مرحلة ما بعد الحقن.. تُرى هل توجد نصائح بعد البوتكس ينبغي للفرد اتباعها بعد حقن البوتكس؟

هناك بعض النصائح البسيطة التي ينصح الأطباء باتباعها بعد حقن البوتكس في الوجه، وتشمل:

  • تجنب الاستلقاء على مكان الحقن

عندما يستلقي الفرد على جهة الحقن قد يُساعد على انتشار مادة البوتكس إلى مناطق غير مرغوبة، ما يؤثر على النتائج النهائية فيما بعد.

  • تناول مسكنات الألم

الحرص على استخدام مسكنات الألم الفموية التي توصف دون وصفة طبية في حال الشعور بالألم في منطقة الحقن، ولا داعي للقلق فالألم شعورٌ مؤقت وسوف يختفي مع الوقت.

  • مراقبة النتائج الأوليّة

مراقبة النتائج الأولية، والتوجه إلى الطبيب عند ظهور أي علامات تُشير إلى وجود عدوى، مثل:

  1. خدر الوجه (فقدان الإحساس في منطقة الوجه).
  2. خروج إفرازات من منطقة الحقن.
  3. استمرار الآلام بالرغم من استعمال المسكنات.
  4. ارتفاع درجة الحرارة.

سعر حقنة botox في مصر

تتفاوت أسعار حقن البوتكس في مصر تبعًا لمستوى الخدمة الطبية في مركز التجميل، وتبعًا لكفاءة الأطباء واختصاصيي التجميل المُشرفين على جلسات حقن البوتكس.