منحت عمليات نحت الجسم الكثير من الآمال للراغبين في استعادة المظهر الشبابي المفقود والتخلص من الترهلات البسيطة الناتجة عن الخضوع إلى جراحات السمنة المختلفة، فهي تعيد إبراز المعالم الجمالية للجسم من خلال نحت القوام والخصر وتحديد البطن وتنسيق وزن الجسم مع طول الفرد.

من المرشحين الأفضل لنحت الجسم؟

يعتقد البعض أن عملية نحت الجسم تساعد في خسارة الوزن الزائد كما تفعل جراحات السمنة وهو ما ينفيه أطباء عيادة إنوفينيتي، فالهدف من العملية ليس ضبط مؤشر كتلة الجسم بل إبراز جمال الجسم وتحديد العضلات وعلاج السمنة الموضعية.
يُسمح لكل الأفراد رجالًا ونساءًا الخضوع إلى عملية نحت القوام على أن تتوافر بهم الشروط التالية:

  • أن يتمتع الفرد بصحة جيدة ولا يشكو من أي أمراض خلال فترة إجراء العملية.
  • أن تكون قوام الفرد متناسقة إلى حد ما.
  • ألا يكون الفرد من المدخنين.

أنواع عمليات نحت الجسم

يقع الأفراد الراغبين بنحت أجسامهم في الحيرة جراء تعدد التقنيات المستخدمة لتحقيق ذلك فهناك نحت القوام بالأشعة تحت الحمراء والنحت البارد ونحت الجسم باستخدام الميزوثيرابي، ولمنع تلك الحيرة نذكر فيما يلي نبذة مختصرة عن كل نوع منهم.

النحت البارد

تعد تقنية نحت الجسم البارد إحدى التقنيات غير الجراحية التي تعمل على إزالة الدهون من مناطق معينة في الجسم، هي:
منطقة الخصر.

  • المنطقة أعلى الذراعين.
  • منطقة الأرداف.
  • الساقين.

يجرى نحت الجسم البارد عن طريق تسليط أشعة الليزر ذات درجة الحرارة المنخفضة إلى المناطق السابقة، ثم التخلص منها فيما بعد عبر أنابيب دقيقة.

نحت القوام بالأشعة تحت الحمراء

تتميز تلك التقنية بكونها تطبق الطرق السابقة في تفتيت الدهون ومن ثَم تنشط الدورة الدموية والليمفاوية للجسم حتى تخرج الدهون والسموم من الجسم ويقل تكون السليوليت تحت الجلد، وكما هو الحال في تقنية الليزر البارد والفيزر فإن نتائج عملية نحت القوم بالأشعة الحمراء تظهر تدريجيًا بعد انتهاء الجلسة خلال الأسابيع التالية.

نحت القوام بتقنية الميزوثيرابي

رغم شيوع حقن الميزوثيرابي لشد التجاعيد إلا أن تغيير مواد الحقن قد تجعله مناسبًا أيضًا للتخسيس ونحت القوام. تشتمل حقن الميزوثيرابي لنحت القوام على الفيتامينات وبعض الإنزيمات التي تتمكن من تفتيت الخلايا الدهنية بسهولة من خلال تكرار جلسات الحقن كل فترة للوصول إلى النتائج المرغوبة.

يمكنك الإطلاع أيضاً على حقن الميزوثيرابي للدهون, حقن الميزوثيرابي للبطن

هل يمكن نحت الجسم بالليزر أو الفيزر؟

يعد الليزر والفيزر من العمليات الحديثة المستخدمة في نحت الجسم، وتختلفان فيما بينهما كالتالي:

عملية نحت الجسم بالفيزر

تعتمد تلك العملية على تسليط موجات صوتية عالية التردد لتفتيت الدهون، ثم إخراجها من الجسم في الفترة التي تعقب العملية، لذلك لا يمكن للأفراد رؤية نتائج نحت الجسم بالفيزر مباشرة.

عملية نحت الجسم بالليزر منخفض الطاقة

تختلف تلك العملية عن سابقتها في كونها تستعمل أشعة الليزر منخفضة الطاقة لتفتيت الخلايا الدهنية المتراكمة في أحد مناطق الجسم، حتى يسهل خروجها في الأسابيع التالية للعملية.

هل تسبب عمليات نحت الجسم أضرارًا على حياة الفرد؟

تعد عمليات نحت الجسم من العمليات الآمنة نسبيًا بسبب محدودية مخاطرها ومضاعفاتها التي تتمثل في:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية، ويسهل علاج مثل تلك الحالات عبر تناول المضادات الحيوية الفموية.
  • الحروق والالتهابات، لذا يحرص الأطباء على وصف كريمات مضادة للالتهابات تُستخدم مرة يوميًا عقب الانتهاء من الجلسة.
  • ينبغي على الفرد اتباع النصائح التي يقدمها له الأطباء عقب جلسات نحت الجسم للوقاية من الإصابة بأحد المضاعفات السابقة.

كم تستغرق جلسات نحت القوام؟

في الأغلب تستغرق كل جلسة من جلسات نحت القوام ما بين 30 إلى 45 دقيقة على الأكثر، وتظهر نتائج العملية واضحة بعد مرور أسابيع أو عدة أشهر قد تصل في بعض الأحيان إلى 6 أشهر.

هل تظل نتائج عملية نحت القوام للأبد؟

يعتمد استمرار نتائج نحت القوام على النظام الصحي المتبع بعد العملية، إذ ينبغي على الفرد التخلص من العادات السيئة واستبدالها بأخرى نافعة وصحية مثل ممارسة التمارين الرياضية – كالمشي بانتظام – حتى تدوم نتائج العملية، ولكي لا يعاود الجسم تخزين الدهون مجددًا.

مزايا نحت القوام في مركز إنوفينيتي

يوفر مركز أنوفينيتي العديد من المزايا لعملائه، فبالإضافة إلى سياسة الأمان المتبعة التي ساعدت المركز في الحصول على شهادة الأيزو وسياسة التعقيم القوية، يضمن الزائر الحصول على جميع الخدمات بجودة عالية وبأسعار تنافسية. يقدم المركز أيضًا خدمة ترفيهية غير مسبوقة من خلال توفير مكان للعب الأطفال واستوديو داخلي ومقهى ستاربكس ومنطقة انتظار حول حمام السباحة وخدمة انتظار السيارات.

لحجز موعدك الآن مع مركز أنوفينيتي، بادر بالتواصل مع أرقام العيادة الموضحة في الموقع.