التقدم العلمي في المجال الطبيعي استطاع حل العديد من المشاكل التي تواجه صحة الانسان. يشمل هذا التقدم الطبي ايضا مجال طب الأسنان الذي ضم العديد من الطرق الحديثة التي ساعدت في علاج العديد من المشاكل الهامة منها الأسنان المكسورة بسبب التلف والتسوس والتي تؤثر على شكل الأسنان بالكامل ما يسبب بعض الالم والاحراج للشخص. ساعدت تركيب الاسنان العديد من الأشخاص في الحفاظ على ابتسامتهم بدون خجل او احراج بالإضافة إلى مساعدتهم في عملية مضغ الطعام حتى لا يعانون من الألم.
خلال المقال سنحاول شرح العديد من النقاط الهامة حول تركيب الأسنان حتى تستطيع اتخاذ قرارك وانت على معرفة ودراية كاملة بالموضوع. تساعد تركيب الاسنان ملايين من الأشخاص في عيش حياتهم بشكل طبيعي بدون قلق او خوف او الشعور بالإحراج.

ما هى عملية تركيب الأسنان؟

هي عملية تقوم في الأساس على استبدال الأسنان الطبيعية التالفة أو المكسورة باسنان جديدة صناعية يشبه شكلها الأسنان الطبيعية وتقوم بدورها على أكمل وجه. يقوم الطبيب بإزالة جذور الأسنان الطبيعية وتثبيت الأسنان الصناعية من خلال وضع كراون للأسنان متصل بمسمار في الفك العلوي أو السفلي على حسب مكان الأسنان المفقودة. في حالات الأفراد التي فقدت أسنان أمامية أو أكثر من سنة في فمها، تحتاج إلى إعادة تركيب اسنان جديدة حتى تحصل على ابتسامة مشرقة بالإفاضة إلى توزيع القوة على الأسنان جميعها حتى لا تصاب أسنان جديدة بالضعف والتآكل.

قد لا تحتاج بعض الحالات إلى تركيب الأسنان بسبب انها فقدت أسنان داخلية لن تؤثر على الشكل العام للفك.

ما هى انواع تركيب الاسنان؟

يوجد نوعين لتركيبات الأسنان الصناعية، ويتمثلون في:

النوع الأول: التركيبات الثابتة.

تركيب اسنان ثابتة في الفم على يد طبيب الأسنان ولا يمكن أن يتم تحريكها أو إزالتها إلا عن طريق طبيب الأسنان، وتتمثل هذه التركيبات في:

التيجان:

هى عبارة عن تلبيسة يتم وضعها على الأسنان التالفة لحمياتها من الكسوروترميمها وللحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة مع اعطائها شكل طبيعي.

الجسور الثابتة:

تساعد في تعويض أكثر من ضرس من خلال تثبيت الجسر في الفك بمواد طبيعية، ويتم برد وتصغير الأسنان المجاورة للسن المخلوع، ويتم إسناد الجسر للضروس المجاورة الضرس المخلوع. لابد أن تكون الضروس المجاورة له قوية حتى تستطيع تحمل الحمل الملقى عليها.

النوع الثاني: التركيبات المتحركة.

يستطيع المريض تحريكها وإزالتها من فمه بسهولة ولا يحتاج للطبيب. وهى عبارة عن قاعدة معدنية يوضع عليها لثة صناعية لتعويض النقص في جميع الاسنان. وتعتمد في ثباتها على التصاقها في اللثة. تحتاج هذه التركيبات إلى اهتمام خاص.

تتمثل التركيبات المتحركة للأسنان في:

الأطقم الجزئية المتحركة:

تصنع من مادة الأكريل، يحدد الطبيب المقاسات والشكل المراد الذي يتناسب مع ضروس المريض ويرسل هذه المقاسات الي المختبر حتى يقوموا بعمل الضروس بناء على هذه المواصفات. تعمل هذه الأسنان على تعويض بعض أسنان الفك المفقودة وتمتاز بأنها قادرة على توصيل الحرارة سواء كانت باردة أم ساخنة.

الأطقم الكاملة المتحركة:

تحمي عظام الفكين من الذوبان مع الوقت. تساعد في تعويض أسنان الفك بالكامل ويوجد منها فك علوي أو فك سفلي وفي بعض الحالات يتم استخدام طقم كامل للفك لمن يعانون من فقد كامل في أسنانهم.

تستطيع أيجاد ما يناسبك من تركيب الاسنان في مركز إنوفينيتي. الذي يضم مجموعة من أمهر أطباء الاسنان مع تزويد المركز لهم بجميع التقنيات الطبية الحديث في طب الأسنان حتى يستطيعوا تقديم أفضل مستوى من الرعاية الصحية لمرضاهم.