جلسات مساج لمفاوي أحد أساليب تدليك الجسم التي اخترعت في ثلاثينيات القرن الماضي في فرنسا، وحققت انتشارًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم فيما بعد، وهي طريقة تعتمد على تدليك التصريف اللمفاوي للجلد بلطف لتيسير حركة السائل الليمفاوي في الجسم بين الخلايا، وبين العقد الليمفاوية، ومع حركته ينقل هذا السائل البكتيريا والسموم من الخلايا إلى العقد الليمفاوية التي تقضي عليها كليًا.

فوائد المساج الليمفاوى للجسم

تساعد جلسات المساج الليمفاوى بصورة أساسية في:

● منع احتباس الماء والسوائل في الجسم.
● محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب حالات البرد والأنفلونزا.
● الحد من الشعور المستمر بالتعب والإجهاد، وتحسين الحالة النفسية.
● التخلص من دهون الجسم وترهلات الجلد والسيلوليت.
● علاج حبوب البشرة وآثار الحروق.
● علاج التهابات الأذن، والتهابات الجيوب الأنفية كذلك.
● علاج الندوب الناتجة عن العمليات الجراحية.

كما تعمل جلسات مساج لمفاوي في الساق والأرداف علي:

● حل مشاكل دوالي الساقين وترهل الجلد.
● علاج ضعف الدورة الدموية والشعور الدائم بالبرودة في منطقة الساقين والقدم.
● علاج التعب المستمر بسبب الحركة.
● علاج الكدمات الرياضية والتشنجات العضلية الحادة.

ويفيد مساج التصريف اللمفاوي الوجه في:

● القضاء على الأوساخ المتراكمة على مسام البشرة، والبكتريا التي تسبب الحبوب.
● زيادة ليونة الجلد ونعومته، وتعزيز إنتاج الكولاجين به.
● شد البشرة ومعالجة التجاعيد والخطوط الرفيعة، وزيادة نضارة البشرة.
● القضاء على الآم الرأس المستمرة، وآلام منطقة العينين وما حولها تحديدًا.

في أي مناطق الجسم يتم عمل جلسات التدليك الليمفاوي؟

تُجرى جلسات التدليك أو المساج الليمفاوى لمنطقتي الوجه والساق بنسبة أكبر عن باقي أجزاء الجسم.

التدليك الليمفاوى للوجه

يعتبر تدليك التصريف اللمفاوى للوجه إجراءًا تجميليًا فعالًا، يغني عن جراحة التجميل؛ حيث تعمل جلسات مساج لمفاوي على استعادة البشرة لحيويتها ونضارتها، من خلال تعزيز حركة السائل الليمفاوي بها، والقضاء على الملوثات والأتربة التي تنتقل إليها عبر مسام الجلد من الهواء. ويمكن كذلك عمل جلسات المساج الليمفاوى للوجه من خلال عدة خطوات بسيطة:

● أولاً: وضع سيروم (سائل مرطب) مناسب لطبيعة البشرة لتسهيل عملية تدليك التصريف اللمفاوي
● ثانيًا: نبدأ التدليك من منطقة الجبين، ثم ننتقل إلى نهاية الحاجبين ثم إلي الخدين والرقبة، على أن تكون عملية التدليك تدريجية، ويراعى فيها بطء الحركة ولطفها.
● ثالثاً: نستخدم الإبهام في تدليك محيط العين، من خلال وضع الإبهام عند طرف العينين وتحريك الجلد بشكل دائري من الداخل إلي الخارج، ثم تكرار نفس الحركة حول الفم وعلى جانبي الرقبة.

التدليك الليمفاوي للساق

يجرى التدليك الليمفاوي في الساقين لإعادة تنشيط الدورة الدموية مرة أخرى، ولتنشيط حركة السائل الليمفاوي كذلك. ولإجرائه يُفضل الجلوس في وضعية مريحة، بحيث يكون مستوى الساقين أعلى من مستوى الحوض، نضع كريم تدليك مناسب ثم تبدأ عملية تدليك الساق في حركة دائرية بلطف، بعد تقسيمها إلى منطقتين:

● المنطقة الأولي للتدليك تكون من الركبة إلى أعلى الفخذ، لتحفيز الدورة الدموية.
● ثم المنطقة الثانية من أصابع القدم إلى الركبة، من أسفل لأعلي الساق من الجهة الأمامية وكذلك باطن الساق.

وينصح بالبقاء مستلقيًا بعد الإنتهاء من المساج الليمفاوي وعدم الوقوف في وضع عمودي مباشرةً.

كيف تحصل على أفضل النتائج لجلسات التدليك اللمفاوي؟

للحصول على نتائج أفضل من جلسات التدليك اللمفاوي إليك بعض التعليمات التي ينصح بها أطباء Innovinity:

– شرب الماء بكثرة قبل وبعد الجلسة.
– تجنب التوتر، وشد الجسم أو العضلات.

ما العلاقة بين عملية تكميم المعدة وجلسات مساج التصريف اللمفاوي؟

يلجأ الكثير من الناس إلي إجراء عملية تكميم المعدة كحل بديل لخسارة الوزن والوصول إلى جسم مثالي في وقت قصير،ولكن قد يؤدي فقدان الوزن المفاجئ إلى ترهل العضلات وظهور علامات تمدد الجلد، لذلك فإن جلسات مساج التصريف الليمفاوي من الخطوات الضرورية لإعادة بناء الجسم وشد العضلات والجلد بشكل سليم بعد عملية تكميم المعدة.
في مركز ( INNOVINITY) يتم اختيار أفضل خبراء مساج التصريف اللمفاوي لمساعدتك بشكل خاص، كما نهتم بمتابعة كل ما هو جديد في مجال التجميل والعناية بالبشرة لتوفير رعاية متكاملة لك.